السبت، 14 نوفمبر، 2009

المعرفة الابداعية



في هذه الأيام، تعتبر المعرفة واستخدامها الإبداعي هما أساسا النجاح. ومن هناعليك أن تتساءل عن مدى كفاءتك في تكوين مخزون من المعرفة لتستخدمه أفضل استخدام؟ هل يمكن لذاكرتك أن تكون أفضل؟ وغيرها من الأسئلة التي تتعلق بكيفية التفكير واستدعاء المعلومات وذلك بغرض تقديم تدريب للعقل من شأنه أنيساعدك على الإثراء من مهاراتك العقلية وتحسينها وزيادة سرعة التفكير.
القدرة والطاقةمن المهم لنا أننعرف مدى القدرة والطاقة التي في العقل والتي يستخدم منها قدر ضئيل جدا وكنتيجة لهذا يؤدى إلى الإحساس بالضغوط النفسية وقلة الوقت ونفاذ الصبر، وذلك لعدم قدرة العقل على استيعاب المتغيرات التي تدور حوله.كما يجب التركيز على النشاطات العقلية المختلفة مثل التركيز وإدارة الوقت وخلافه والعمل على تنميتها واكتساب مهارات تساعدك على إدارة وتطوير هذه العمليات العقلية المختلفة فالتحكم في العقل ومعرفة كيف يفكر، وكيف تتحرك النفس وتتفاعل مع هذا التفكير، وتوجيه ذلك التفكير إلى ما يحقق أهداف الإنسان هو القوة الذاتية التي يقوم عليها نجاح الإنسان.
إدارةالعقلولكي يستطيع الإنسان إدارة عقله عليه أولاً أن يعرف ويقدر قيمة هذاالعقل وهذه القدرة العظيمة الكامنة فيه، لابد من إثراء طريقة إدارة المعرفة،والقدرة على عمل الاتصالات، وأن تجعل ذاكرتك شيء نافع ذا قيمة.
ولكي تحقق كل ذلك لا بد من زيادة القدرة على التفكير الإيجابي ومحاولة إيجاد حلول إبداعية. كذلك البحث في الكتب و المسائل والأفكار التي تساعد على تحسين الطاقة الإبداعية وحسن استخدامها، علاوة على أنه يجب عمل تقييم دوري يشير إلى مدى كفاءة العقل عن المرحلة السابقة وهل تحسنت المعرفة والذاكرة والإبداع.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق