الأربعاء، 28 أكتوبر، 2009

قصة قصيرة عن الطموح والعمل


الطموح كنز و الاصرار عظيم والعمل هو الأهم هذه قصة على الطموح وعن الاصرار وعن العمل اوصلت صاحبها الى الملايين يقال تقدم رجل لشركة مايكروسوفت للعمل بوظيفة فراش بعد إجراء المقابلة والاختبارأخبره مدير التوظيف بأنه قد تمت الموافقة عليهوسيتم إرسال قائمة بالمهام وتاريخ المباشرة في العمل عبر البريد الإلكترونيأجاب الرجل: ولكنني لا املك جهاز كمبيوتر ولا املك بريد إلكتروني رد عليه المدير باستغراب: من لا يملك بريد إلكترونيفهو غير موجود أصلا! ومن لا وجود له فلا يحق له العمل! خرج الرجل وهو فاقد الأمل في الحصول على وظيفةفكر كثيراً ماذا عساه أن يعمل وهو لا يملك سوى 10 دولارات بعد تفكير عميق ذهب الرجل إلى محل الخضار وقام بشراء صندوق من الطماطمثم اخذ يتنقل في الأحياء السكنية ويمر على المنازل ويبيع حبات الطماطم ونجح في مضاعفة رأس المال وكرر نفس العملية ثلاث مرات إلى أن عاد إلى منزلة في نفس اليوم وهو يحمل 60 دولار أدرك الرجل بان يمكنه العيش بهذه الطريقة فاخذ يقوم بنفس العمل يوميا يخرج في الصباح الباكر ويرجع ليلاً أرباح الرجل بدأت تتضاعف فقام بشراء عربة ثم شاحنة حتى أصبح لدية أسطول من الشاحنات لتوصيل الطلبات للزبائنبعد خمس سنوات أصبح الرجل من كبار الموردين للأغذية في الولايات المتحدة . لضمان مستقبل أسرته فكر الرجل في شراء بوليصة تامين على الحياة فاتصل بأكبر شركات التامين وبعد مفاوضات استقر رأيه على بوليصة تناسبه فطلب منه موظف شركة التامين أن يعطيه بريده الإلكتروني ! أجاب الرجل : ولكنني لا املك بريد إلكتروني ! رد عليه الموظف باستغراب : لا تملك بريداًإلكترونيا ونجحت ببناء هذه الإمبراطورية الضخمةتخيل لو أن لديك بريداً إلكترونيا.. فأين ستكون اليوم؟أجاب الرجل بعد تفكير : فراش في مايكروسوفت

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق